• أرسل لصديق أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
image

»العهدة الرّابعة« تطلق العنان لأفراح الجزائريين

■ روبورتاج: حسناء.ب

أبى الجزائريون مباشرة عقب إعلان وزارة الدّاخلية للنتائج الأولية للانتخابات الرّئاسية، إلاّ التعبير عمّا يختلج صدورهم فرحا بافتكاك الرّئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رابعة، اعتبروها...
 زيارة الموقع
image

الكويــــت.. بلاد العرب

¯ نذير. ب

لا يحمل العنوان أعلاه جديدا، فالكويت دولة عربية، لم تتنكر يوما لهويتها كما أنها لا تزايد على أحد بعروبتها، وهي التي كانت حضنا أمينا للفكر...
 زيارة الموقع
image

172 عريس من المالكيـــة والإباضيــة في وليمة نــادرة

¯ العائد من ورقلة: عمر دلاّل

يبدو المشهد للوهلة الأولى كأنه حدث عادي لا يختلف كثيرا عن المناسبات السعيدة التي تنظم عبر ربوع الجزائر التي لا تتميز عن بعضها إلا في...
 زيارة الموقع

ما رأيك في تصميم موقعنا الجديد
image

رسالة إلى صديقي الدكتور

❍ آثرت أن أكتب إليك حتى نشرك معنا غيرنا في النقاش، الذي أرجو أن يكون في مستوى الاحترام الذي يطبع علاقتنا منذ سنوات طويلة وآمل...
 زيارة الموقع

خطاب ودي إلى الأستاذ بن بيـتور

قرأت لكم، أستاذنا الفاضل، ما جاء على لسانكم في تصريح لإحدى الصحف، أنكم تدعون إلى إحالة حزب جبهة التحرير الوطني إلى المتحف! وذهبتم في معرض...
 زيارة الموقع
 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

الرئيسية | الوطني | الفصل في قضية 14 ناشطا في لجنة البطالين يوم 3 فيفري القادم

اتهموا بالتجمهر والإخلال بالنظام العام وإهانة هيئة نظامية

الفصل في قضية 14 ناشطا في لجنة البطالين يوم 3 فيفري القادم

بواسطة
حجم الخط: تصغير الخط تكبير الخط

قررت، أمس، هيئة محكمة الاستئناف بمجلس فضاء العاصمة تأجيل الفصل بالحكم النهائي في قضية 14 ناشطا حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين بتهمة التجمهر والإخلال بالنظام العام وإهانة هيئة نظامية، إلى شهر 3 فيفري القادم، لغياب بعض المتهمين كانوا في حالة إفراج، وقد أيد النائب العام الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة الابتدائية بحسين داي وقرر رئيس الجلسة سابقا إدخال ملف الـ14 حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين المداولات دون الاستماع لأقوالهم بعد المناداة عليهم واكتشاف غيابهم عن مجريات المحاكمة مع دفاعهم ليتفاجؤا لدى وصولهم المجلس بمحاكمتهم غيابيا،والتماس النائب العام إدانتهم بشهرين حبسا نافذا في وقت كان يظن الدفاع بأن القضية لم تمر بعد أو تم تأجيلها لتاريخ لاحق مثلما حدث بالجلسة الماضية.
وعرف مجلس قضاء العاصمة طوقا أمنيا من طرف أفراد قوات الأمن وعناصر مكافحة الشغب تحسبا لأي طارئ، أين حضر عشرات الشبان من البطالين لمساندة الـ 14 حقوقيا المتابعين في الملف والقيام بمسيرة سلمية نادى لتنظيمها أعضاء من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين عقب انتهاء مجريات محاكمتهم للتنديد بمتابعة زملائهم قضائيا، إلا أنهم قرروا في آخر المطاف العدول على ذلك معتبرين فرض مصالح الأمن حراسة مشددة على مبنى رويسو كبادرة منهم للتضييق عليهم وعدم السماح لهم بمؤازرة الـ14 حقوقيا المتابعين والمطالبة بإسقاط التهم السالفة الذكر عنهم
والتي تعود وقائعها إلى 28 سبتمبر المنصرم أين تم توقيفهم من طرف أفراد الأمن على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها الجزائر العاصمة و25 ولاية من الوطن للمطالبة بطريقة سلمية بتمكينهم من مناصب عمل والتنديد بعدم بذل الحكومة جهودا في هذا الإطار واعتمادها حسب حقوقيون من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين سياسة الهروب إلى الأمام.

عدد مرات القراءة الكلي : 477 مرة | عدد مرات القراءة اليومي : 1 مرة

أضف إلى: Add to Facebook Add to Twitter Add to your del.icio.us technorati Add to Yahoo MyWeb Reddit this Googlize this post!

التعليقات (0 مرسل):

أضف تعليقك التعليق