• أرسل لصديق أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
image

150 دينــار للظفر بمقعد على متن عبارة »لابيشري- لامــادراك«

فادية طواهري

يشهد ميناء جميلة بعين البنيان غرب العاصمة إقبالا كبيرا للمواطنين الدين قدموا من مختلف الولايات للظفر بمقعد على متن الباخرة الايطالية أو »باخرة العمر« كما...
 زيارة الموقع
image

حالة طوارئ بالمصالح الفلاحية بالمدية بسب الحمى القلاعية

¯ روبورتاج: ع. بكيري

عاشت ولاية المدية حالة طوارئ قصوى، نتيجة إصابة قرابة 219 بقرة بداء الحمى القلاعية ببلدية بئر بن عابد لوحدها وذلك على غرار العديد من ولايات...
 زيارة الموقع
image

طعــم الزمن في قــريتي

¯ نذير بولقرون

إلى أولئك الشباب الذين دفعهم حبهم وغيرتهم على بلدتهم إلى المبادرة بأعمال تطوعية، جديرة بالتنويه والإشادة، تعكس المكانة التي تحتلها في قلوب أبنائها، حيث قاموا...
 زيارة الموقع

..في الدفاع عن العربية ضد''الكل فرنسي''

 قد يقول قائل: ما الطارئ الذي يدعو إلى إثارة موضوع اللغة العربية من جديد، والجواب هو أن ما دفعني للكتابة مجددا عن هذه المسألة، وهي...
 زيارة الموقع

رسالة إلى وزيرة السياحة

 حدثني أحد الإخوة العرب، بكثير من المرارة عن الجزائر الطاردة للسياح، رغم ما تتوفر عليه من إمكانات سياحية هائلة، قال: كنت في زيارة سياحية للجزائر،...
 زيارة الموقع
 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

الرئيسية | الوطني | الفصل في قضية 14 ناشطا في لجنة البطالين يوم 3 فيفري القادم

اتهموا بالتجمهر والإخلال بالنظام العام وإهانة هيئة نظامية

الفصل في قضية 14 ناشطا في لجنة البطالين يوم 3 فيفري القادم

بواسطة
حجم الخط: تصغير الخط تكبير الخط

قررت، أمس، هيئة محكمة الاستئناف بمجلس فضاء العاصمة تأجيل الفصل بالحكم النهائي في قضية 14 ناشطا حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين بتهمة التجمهر والإخلال بالنظام العام وإهانة هيئة نظامية، إلى شهر 3 فيفري القادم، لغياب بعض المتهمين كانوا في حالة إفراج، وقد أيد النائب العام الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة الابتدائية بحسين داي وقرر رئيس الجلسة سابقا إدخال ملف الـ14 حقوقيا من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين المداولات دون الاستماع لأقوالهم بعد المناداة عليهم واكتشاف غيابهم عن مجريات المحاكمة مع دفاعهم ليتفاجؤا لدى وصولهم المجلس بمحاكمتهم غيابيا،والتماس النائب العام إدانتهم بشهرين حبسا نافذا في وقت كان يظن الدفاع بأن القضية لم تمر بعد أو تم تأجيلها لتاريخ لاحق مثلما حدث بالجلسة الماضية.
وعرف مجلس قضاء العاصمة طوقا أمنيا من طرف أفراد قوات الأمن وعناصر مكافحة الشغب تحسبا لأي طارئ، أين حضر عشرات الشبان من البطالين لمساندة الـ 14 حقوقيا المتابعين في الملف والقيام بمسيرة سلمية نادى لتنظيمها أعضاء من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين عقب انتهاء مجريات محاكمتهم للتنديد بمتابعة زملائهم قضائيا، إلا أنهم قرروا في آخر المطاف العدول على ذلك معتبرين فرض مصالح الأمن حراسة مشددة على مبنى رويسو كبادرة منهم للتضييق عليهم وعدم السماح لهم بمؤازرة الـ14 حقوقيا المتابعين والمطالبة بإسقاط التهم السالفة الذكر عنهم
والتي تعود وقائعها إلى 28 سبتمبر المنصرم أين تم توقيفهم من طرف أفراد الأمن على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها الجزائر العاصمة و25 ولاية من الوطن للمطالبة بطريقة سلمية بتمكينهم من مناصب عمل والتنديد بعدم بذل الحكومة جهودا في هذا الإطار واعتمادها حسب حقوقيون من اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين سياسة الهروب إلى الأمام.

عدد مرات القراءة الكلي : 739 مرة | عدد مرات القراءة اليومي : 3 مرة

أضف إلى: Add to Facebook Add to Twitter Add to your del.icio.us technorati Add to Yahoo MyWeb Reddit this Googlize this post!